Fayrouz Magazine
 
 
Untitled Document
 
  • Perfumes
    ......................
     
  • Meeting
    ......................
     
  • Festivals
    ......................
     
 
  
 Title: Issue No 403 , November 2014
 Date: 3-Nov-2014
 Click For Covers
 
 
    cruciani اكسسوار من  
.


  أخبار
 
المسؤول عن السجاد في "غاليري فرّا"
وليد هوشل : لكل سجادة.. حكاية

يشكل السجاد عنصرا رئيسيا في الديكور، فهو يحيط المنزل بجو من الدفء والحميمية وعزل الضجيج، إنه يبرز فخامة المفروشات ورونقها، لكنه فوق كل شيء، يملك آفاقا ثقافية وحضارية.
أجرت "غاليري فرّا" مؤخرا معرضا ثقافيا للسجاد ومحاضرة حول هذا العالم وكيفية اقتنائه.. "فيروز" قابلت خبيرها، المسؤول عن السجاد، وليد هوشل.

* ماذا يتضمن معرض «فرّا» للسجاد؟
- جمعنا في هذا المعرض سجادا وبسطا من مختلف الدول: مصر، لبنان، تركيا.. بعضه يعود إلى القرن السابع عشر والبعض الآخر هو كناية عن سجاد نادر من ثقافات زالت

من الوجود كالسجاد القبائلي العثماني، وآخر وطني الصنع من بلدة "عرسال" ومن بلدة "الفاكهة" في البقاع وكذلك سجادا مطعما بخطوط ذهبية، مشغولا بالصوف والحرير، باختصار، هذه الروائع جعلت منه معرضا استثنائيا وغنيا بالنوعية والجودة.

* ما هي توقعاتكم عند إجراء هكذا معرض قيم؟
- يحتاج عالم السجاد إلى ملاحقة دائمة، فالقطع القديمة أصبحت شبه مفقودة ومن الصعب جدا جمعها في زمن واحد، فأنا شخصيا أبحث عنها في الكتب والمعارض حول العالم، و"غاليري فرّا" تمكنت في هذا المعرض، من جمع كل هذه الروائع في مكان واحد.

* كيف كانت ردة فعل الحضور؟
- اعتقد أن هذا العرض سيظل في مخيلة الحضور ومحبي السجاد، أما الذين يفتقدون الخبرة، فتعرفوا على عالم السجاد العريق، لكن طبعا، الذوق الجميل يؤدي إلى اختيار السجاد الجميل والمعرفة تأتي لاحقا.

* ما هي أهمية السجاد؟
- للسجاد أهمية زخرفية أكثر منها "تدفئية" فالسجاد القديم يحمل عبر الزمن معاناة وحضارات الشعوب التي صنعتها وخير مثال على ذلك، السجاد الأرمني الذي يدل دلالة واضحة على معاناة شعبه.

* أين تتجه موضة السجاد اليوم؟
- يتجه السجاد حاليا إلى أن يكون أقل هدوءا في ألوانه وأشكاله ليناسب الأثاث الحديث، فالسجاد القوقازي (المعروف برموزه الهندسية مثل النجوم والمربعات أو الأزهار والحيوانات... وبألوانه المتنوعة بين الزهري والأزرق والأخضر والاصفر والبرتقالي) والأرمني والأذربيجاني هي الأكثر رواجا، أما في البيوت القديمة فيكثر فيها السجاد العجمي وهو الأهم والاقدم.

* ما هو الفرق بين السجاد العجمي والسجاد الحديث؟ وما الذي يجعل الأول أفضل من الثاني؟
- يتميز السجاد العجمي بجمال ألوانه ورونقه، حياكته 100 % يدوية وتتم بأنواع عديدة منها بصوف الخروف الأبيض والبني ووبر الجمل والحرير والقطن كما تصل عدد عقده في بعض الأنواع إلى مليون عقدة مما يجعله أكثر مقاومة للرطوبة والتلف، كما تستعمل فيه الصبغة النباتية أو المستخرجة من الأعشاب وبعض أنواع الاشجار كالسرو والرمان واللوز والجوز والورد ولا يتأثر بعوامل الزمن، بل تزداد قيمته مع الوقت، أما السجاد الحديث فتتخلله الصبغة الكيميائية الاصطناعية وحياكته آلية.

* ما هي أهم أنواع السجاد العجمي الإيراني؟
- يتم تمييز زخارف السجاد الإيراني العجمي حسب أنواعه ومناطق صناعته، سجاد مدينة "هراة" الإيرانية يتميز باحتواء أرضيته أوراقا مسننة متشابكة مع زخارف أرابسك وزهرة اللوتس ونبات عود الصليب، سجاد مدينة "تبريز" التي تقع في شمال إيران قرب تركيا، مليء برسومات الحيوانات الصغيرة وأوراق النباتات في الوسط والأطراف، سجاد "كاشان" يحتوي على خيوط ذهبية، فضية وحريرية، كما يمتاز برسم الأغصان، الطاووس وهو أنعم من السجاد التبريزي والوحيد الذي يستعمل فيه لونا الأخضر والأحمر بدرجاتهما المتعددة، سجاد "النايين" أبيض اللون ومطعم بالحرير، السجاد "الشيرازي" يتميز بوجود أشكال هندسية بدائية بلون الأحمر والبيج الفاتح.

* هل يصنع السجاد العجمي فقط في إيران؟
- يصنع السجاد العجمي فقط على يد الإيرانيين، لكن هناك أنواع سجاد مصنوعة في بلدان أخرى، تملك قيمة مماثلة كالسجاد الأفغانستاني، السجاد القوقازي والسجاد التركي.

* وكيف نميز بين تلك الأنواع العديدة؟
- في العقدة المستخدمة في تركيا والقوقاز مثلاً يتم لف الغزل مرتين حول خيطي طول متجاورين ويخرج طرف الغزل من الخيطين، بينما في العقدة العجمية، يلف الخيط مرة واحدة حول الخيط الطولي، ويعرف السجاد التركي باسم السجاد الأناضولي ويستخدم صانعوه لون الأحمر الفاقع، فالسجاد التركي "هركي" مثلاً، ناعم جداً يصنع من الحرير وتدخله خطوط ذهبية ويحمل إمضاء: "هركه" على طرفه.
أما أرقى أنواع السجاد القوقازي فهو "السوماك" المنتج على حدود بحر قزوين وهو مزين هندسياً بأشكال معينة ويكثر فيه اللون الأزرق خاصة على أطراف السجادة، يتميز السجاد الأفغانستاني ببساطة التصميم وعدم البهرجة في الألوان فيستخدم الوان الأحمر والأزرق وأحياناً الأسود.

* ماذا عن السجاد الصيني؟
- السجاد الصيني (الشنوا) يصنع في بكين ويختلف عن باقي السجاد حيث أن خيوط الطول وخيوط العرض هي من القطن الكثيف الناعم وتكثر فيه رسومات السمك، الزهور، المزهريات، الطيور، القصور وبعض حروف الكتابة الصينية.

* هل صحيح بأن نعومة السجادة ترفع من قيمتها المادية؟ وكيف يحدد سعر السجاد؟
- لا، هذا غير صحيح لأنه هناك عوامل عديدة تؤدي إلى تسعير السجاد، ويتم ذلك حسب خامتها، حجمها، دقة صناعتها، شكل تصميمها وصبغتها، كلما كانت رسوماتها ذات دقة وتفاصيل متعددة، كلما ارتفع سعرها وقيمتها، وايضاً إذا أصبحت نادرة بفعل موت صانعيها مثلاً في المجازر أو الزلازل.

* ما هي الصعوبات التي تواجهونها مع الزبائن؟
- هناك عدة أنواع من الزبائن: الهواة الذين يدركون ويعرفون ما يريدون من نوعية وأشكال، المحترفون وهم نادرون، يختارون السجاد أولاً مهما كان السعر ومن ثم يختارون الأثاث والإكسسوارات، لأن الأشياء الأخرى ثانوية بالنسبة اليهم، والزبائن الذين لا يملكون الخبرة، والذين بحاجة الى من يرشدهم.

* هل للسجاد شعبه ومنطقته؟
- يتأقلم السجاد مع شعبه ومنطقته، ففي المناطق الحارة يصنع السجاد الرقيق، مثلاً في بعلبك يصنع السجاد السميك وفي بيروت العكس تماماً، لكل منطقة صوفها، صبغتها وألوانها.

* بماذا يتميز السجاد اللبناني؟
- يتمتع السجاد اللبناني بلمعيته ومرعى صوف جيد ولمسة أخيرة رائعة.

* ما هي أفضل الطرق لتنظيف السجاد؟
- ينظف مرة في الأسبوع أو الأسبوعين بالمكنسة الكهربائية، والأفضل استعمال مكنسة القش وفرشاة الثياب والابتعاد، قدر الامكان، عن استعمال الفرشاة القاسية خشية التأثير على لونه ووبره، وعدم تعريضه للشمس لفترة طويلة حتى لا "تبوخ" ألوانه.

* ما هي نصيحتك للمشتري؟
- أنصحه بالذهاب إلى شركات يمكن الوثوق بها، أفضل السجاد القديم لأنه يتماشى مع كل الديكورات حتى الحديثة منها كونه يعطي لمسة مميزة.

* كلمة أخيرة؟
- بعد اختياركم أية سجادة، يقع بينكم وبينها حوار يومي، فلكل سجادة حكاية خاصة بها فهي لم تصنع إلا بالمعاناة والتعب.
  
مشاهير  | عطور  | موضة  | الافتتاحية  | حوار الذاكرة  | زيارة  | نادرة السعيد  | الغلاف  | اللون الاخر  | أخبار  
أخبار ملكية  | لقاء  | نصائح  | صحة  | زهرة  | مقابلة  | اكسسوار  | لوحة  | مجوهرات  | معارض  | تجميل  | ماكياج  | قطفات فيروزية  | فنون  | ديكور  
سيارات  | سياحة  | ثقافة  | سينما  | علم نفس  | مصمم