• about us
  • media book
  • subscribe
  • archive
مارسيل نديم لـفيروز: نواجه أزمة الصحافة الورقية بالتطوير ولابنتي ماريا رؤيتها وطريقتها في استقطاب قراء شباب مارسيل نديم لـفيروز: نواجه أزمة الصحافة الورقية بالتطوير ولابنتي ماريا رؤيتها وطريقتها في استقطاب قراء شباب مارسيل نديم لـفيروز: نواجه أزمة الصحافة الورقية بالتطوير ولابنتي ماريا رؤيتها وطريقتها في استقطاب قراء شباب
شخصية
إليسا فريحة.. إصرار على النجاح يحوّلها إلى نجمة في سماء الاستثمار الجماعي
المرأة الإماراتية قدوة لجيل المستقبل
نشأت ودرست في باريس، وركزت على التسويق، والاتصالات العالمية، والاتصالات السياسية. عملت في العديد من القطاعات التابعة لليونسكو، وأيقنت أن المنظمات والجمعيات النسائية لا بد أن يكون لها دور في الوطن العربي لتنمية مهارات المرأة والارتقاء بقدراتها، بهدف تفعيل مساهمتها في المجتمع..


هذا ما قالته إليسا فريحة لمجلة "سافوار فلير".
إليسا بسام فريحة، سيدة أعمال شابة، شقت طريقها بثبات في عالم الاستثمار حتى أصبحت في وقت قصير اسماً لامعاً في سماء المرأة العربية خاصة في الإمارات ودول الخليج.
بدأت إليسا أولى خطواتها الرائدة في مجال الاستثمار، فور تخرجها من الجامعة الأميركية في باريس بمجال العلاقات العامة والتسويق، بتأسيس شركة "وومينا" مع شريكتها شانتال دومونسو عام 2013، انطلاقاً مما كان يعرف بـ"الاستثمار الملائكي" في أميركا منذ سبعينيات القرن الماضي.
لكن إليسا طورت الفكرة لتصبح مشروع "استثمار ملائكي جماعي"، وهي فكرة رائدة في هذا المجال ليس في المنطقة العربية وحسب، وإنما في العالم أيضاً.
تتيح الشركة الجديدة للمرأة الخليجية والعربية المشاركة في استثمارات في ظروف آمنة توفرها شركة "وومينا"، كما تنوب عن صاحبة الاستثمار المشارِكة في "وومينا" لمتابعة الاستثمار وحمايته.
الشركة ومقرها مدينة دبي للإنترنت بدولة الإمارات، تأسست بعد عدد من المبادرات قامت من أجل دعم حركة النهضة النسائية في بعض البلدان العربية، وبصورة خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، من أجل تأمين الدعم والتمويل للنساء العربيات الراغبات في إنشاء مشاريعهن الخاصة، وذلك عن طريق إدخال مفهوم جديد للاستثمار في العالم العربي هو "الاستثمار الملائكي".

تركز "وومينا" على تشكيل مجموعات من المستثمرين للاستثمار الملتزم في مشاريع ناشئة.
تعتبر إليسا فريحة أن الدعم والتشجيع لعمل المرأة في دولة الإمارات شيء مذهل وكبير، وله الأثر الواضح في زيادة الأعمال التجارية ونجاحها. فلقد حظيت المرأة بالمكانة الأولى في استراتيجيات الحكومة للتطوير والتميز، مما جعل دولة الإمارات العربية المتحدة الأولى عربيا في تبوء المرأة أعلى المناصب. وفي الواقع فإن هذا الدعم والمتابعة الحثيثة ساهما بشكل كبير في تأسيس الكثير من الشركات والأعمال وتحفيز صاحبات الأعمال من النساء بكل كفاءة واقتدار على اقتحام ميدان الأعمال وتأسيس الشركات الخاصة لإدارة واستثمار الأموال في جميع الأعمال التجارية الناجحة.
الشركة كانت، ولا تزال، طفرة في قطاع الاستثمار الجماعي، ما دفع العديد من المجلات المعنية بالاقتصاد للتركيز على هذا النمط الاقتصادي الجديد، فأجرت مقابلات مع الآنسة فريحة، كونها مؤسسة هذا النوع من التنمية النسوية، منها "أرابيان بزنس" الإماراتية.
كما ركزت طبعة الشرق الأوسط لمجلة "كوسموبوليتان" على شخصية إليسا فريحة المميزة في تحقيق نشرته عن شركة "وومينا"، وكذلك مجلة "سافوار فلير" النسائية المعروفة، والتي اختارت فريحة بصفتها إحدى النساء الخمس اللواتي كان لهن نفوذ على أسلوب تصميم حقائب رالف لورين Ralph Lauren في الشرق الأوسط.
وأجرت المجلة نفسها تحقيقاً شاملاً حول "وومينا"، مدعماً بمقابلة مع إليسا وشريكتها شانتال دومونسو تحدثتا فيها عن حياتهما وتوزيع المهام والأدوار في ما بينهما.
وقد لخصت إليسا السبب الذي حملها على تأسيس "وومينا" في أن هناك العديد من الشركات تركز نشاطها على أصحاب المشاريع، لكن لا يوجد من يلبي حاجات المستثمرين، مؤكدة أن محور الارتكاز الأساسي لشركتها هو توجيه واحتضان المستثمرين.
وقد حلت إليسا فريحة في المركز الـ17 على قائمة مجلة "آربيان بيزنس" الأميركية، ضمن أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم تحت سن الأربعين لما لشركتها من دور رائد في مجال الاستثمار بالقطاع الاقتصادي.
مجلة "فوربس" تنبأت بأن تغير الشابة الإماراتية، بشكل إيجابي خارطة الاستثمارات في الشرق الأوسط، بعد أن سطع نجمها في المجتمع الإماراتي.
ومن الأمثلة على ذلك أنه تم اختيارها عضوا في لجنة التحكيم للمسابقة النهائية بيتش تشالنج الخاصة بدول مجلس التعاون الخليجي، والتي استضافتها مجموعة "ستارتاب" للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وفازت فيها شركة "بريدج".

Womena : إستثمارات في أجواء مضمونة

WOMENA باختصار ، إذا أمكن اختصارها، مجموعة متموّلات تتمركز في دبي وتهدف الى تحقيق استثمارات خاصة بالنساء في جو مشجع. تضمّ المجموعة نساء طموحات ونشيطات يهدفن الى التأثير في مجتمعهن والمشاركة في تحقيق النمو الاقتصادي، من خلال تحضيرهن اجتماعات تُعرض فيها مشاريع استثمارية للحصول على التمويل اللازم. بعد ذ لك تسهّل WOMENA المعاملات وتعلّم المشاركات فردياً او جماعياً.
إنها منبر يركّز على التعاون، التأثير والابتكار. فهي تؤمّن الاستثمارات القيّمة التي تساهم في ابراز دور المرأة في المجتمع، وفي نشر التطور، التوازن والتعليم من خلال توسيع الحدود الاقتصادية والاجتماعية.

• ما يميز WOMENA عن باقي مجموعات المتمولين؟
- اننا الفريق المتمول الوحيد الذي يتيح الاستثمار للنساء في العالم العربي، ويساعدهن في السيطرة على ثرواتهن بذكاء وحذر من خلال انشاء مجتمع ملائم لهن لتوفير فرص الـ "شراكة".
• كيف تساعد WOMENA العالم العربي؟
- يُستخفّ بالشركات التي تعتمد على التكنولوجيا في العالم العربي. فمشاركة المرأة في الاقتصاد من خلال موهبة وامكانيات كبيرة. تؤدّي الى وجود سوق واسع ونشاط وتنوع. ومهمتنا تتمحور حول دعم ذلك في ثلاثة مجالات:
1 – استثمار الممولين في مشاريع النساء.
2 – الاستشارة لتحقيق الابتكارات.
3 – اعتماد منهج معين وتنظيم دورات تعليم.
هذه النشاطات تساهم في تقليل اعتماد اقتصاد المنطقة على الموارد الطبيعية وتنوير المجتمع حول حركة الاقتصاد على المستوى المحلي والعالمي.
• كيف يمكن التقليل من خطر استثمار المموّلين؟
- انضم الى فريقهم. فالدراسات تدلّ على ان المموّلين المنتمين الى فريق يحققون ارباحاً أكثر من الذين يستثمرون فردياً. إننا نؤمّن الكثير من الضمانات للتقليل من الخطر الذي يستحيل الغاؤه. إننا نعلّم المستثمرين كيفية توزيع تمويلهم وابتكاراتهم في شركات ومجالات متنوعة مما يؤمّن ربحاً يضاعف الاستثمار عشر مرات خلال خمس سنين، ونقدّم تقنيات واضحة للتخلّي عن الاستثمارات للتخفيف من مصاعبها في حال فشلها. بالاضافة الى الاستشارة، تؤمّن WOMENA نشاطات غير متوفرة لدى فريق آخر.
على الرغم من ان الربح غير مضمون، فان نسبته عند المستثمرين في فريقنا قد تصل الى 20%-30%. التمويل تجربة حماسية ومكافئة لشخص يريد ان يساهم في الاقتصاد وان ينفّذ مشاريع ذكية دون خوف من المجازفة.



إليسا فريحة والموضة : ثقة بالنفس ترسم الصورة
لإليسا فريحة أفكارها وأسرارها في عالم الموضة تختصرها بـ: الثقة.
ما الذي تحبّينه الأكثر عند ارتداء البدلة النسائيّة؟
طريقتي في ارتداء البدلة تعرّف النساء على الزيّ المناسب للعمل : مشرقاَ، أنيقاّ وفريداّ من نوعه. فيتفاعل الناس بشكل إيجابي مع هذه المخاطرة ويقدّرون الجرأة في إضافة الألوان إلى الحياة اليوميّة.
لماذا تميل اختياراتك إلى الراحة والسذاجة بدلاً من أن تكون منظمة ورسمية؟
على سيّدة الأعمال أن تكون مرنة وخلاَقة. فالملابس المريحة التي أختارها تتيح لي الفرصة كي أكون أكثر سلاسة ومرونة وأستطيع أن أمزج الألوان والموديلات بشكل سليم وأختار ملابس تناسب كلّ أوقات النهار.
أيّ حقيبة مكتب “Office bag” قد تختارين لهذا الموسم؟
الحقيبة الكلاسكيّة السوداء “The Fendi Demi Jour” . فأنا أعشق هذا التصميم وحجمه وأعتمد على جمال وسحر فروة Fendy بالأضافة إلى الأوشحة الفريدة لتزيين حقيبتي كي تلائم ثيابي وتتناسق معها.
ما هو أساس هذه التصاميم ؟
الكلاسكية بالإضافة إلى التركيبة الحيوية التي تضفي انتعاشاً وتناسقاً على الملابس التي أرتديها بغضّ النظر عن الستايل الذي أعتمده.
ما الذي تفضلينه في موضة الشتاء؟
المعاطف والسترات فهي تبرز الملامح الشخصية.
من هم المصممون الذين تتطلعين إلى تصاميمهم لخريف وشتاء 2016؟
المصممون المحليون: MENA التي تضمّ مواهب هائلة وتتطوّر من سنة إلى سنة.
كيف يمكنك الانتقال من زيّ العمل إلى زيّ ما بعد العمل؟
قد أكتفي بتغيير أحمر الشفاه وخياري الأول “Mac – Ruby Woo” .
كيف تزيدين الأكسسوارات على ثيابك؟ وما هي الطرق التي تعتمدينها لإبراز تلك الأكسسوارات؟
ببساطة، أفكّر بعمقٍ أكثر. فمثلأ الأحذية ليست مجرّد أكسسوار...
كيف ستطوّرين مظهرك خلال الموسم البارد؟
إنا متحمّسة لتجربة أحمر الشفاه بالألوان الداكنة كالأسود أو الكرزي مع الكحل الشديد والبارز. سأميل إلى أسلوبٍ دراماتيكيّ.
كونك كثيرة السفر، كيف تتحكمين بملابسك؟
لا أستعمل سوى حقيبة ال carry-on وأحمّل اللّوازم من ثياب وأحذية وسترات وذلك بهدف المحافظة على الوزن المطلوب والسيطرة على التعبئة.
بمن تتمثلين لخلق الخط الخاص بك؟
أقربائي وأختي التي تجسّد طاقة إبداعيّة وخلاَقة فريدة بالإضافة إلى أناقة أخي الجذّابة. كلاهما لا يعرفان الخوف.
ما هي تعويذتك للنجاح؟
كوني نفسك. كوني مستريحة. الراحة ثقة، والثقة تجذب.
تعملين في صناعة يهيمن عليها الذكور. ماذا كان أكبر عائق لديك؟
أحاول أن أبقى وفية لنفسي الخلاقة والغريبة الأطوار في وسطٍ ذكوري إذا صح التعبير. ما زلت في العشرينات من عمري، مليئة بالطاقة والشخصية، وقد اتخذت بعض الوقت لمعرفة كيف أحيط نفسي بالثقة واظهرها دون أن أبدو غير مهنية أو غير ناضجة.
كيف تبدئين يوماً انتاجياً؟
أضغط على زرّ ال Snooze عندما أستيقظ.
ما هي الطريقة المفضلة لديك للاسترخاء بعد يوم شاقّ؟
أحبّ الرسم على الجدران الفارغة في بيتي وتزيين أغراضي. طريقة غريبة، لكنها شافية.

Womena تحتفل بعامها الثاني!
شارك
إحتفلت شركة ويمينا Womena بمرور عامين على تأسيسها في دولة الإمارات العربية المتحدة ..
وقد عبرت مؤسستا الشركة شانتال وإليسا فريحة، عن فخرهما وسعادتهما العارمة بهذا الإنجاز الذي إستثمر حوالي الـ426000 ألف دولار أميركي، ما يوازي 1.7 مليون درهم إماراتي.
نجاح Womena يعتمد بالشكل الاول على العنصر النسائي الذي يشكل حوالي 80% من مؤسسي الشركة، التي تقوم بشكل دوري بدورات تدريبية للنساء المتمكنات ليصبحن مستثمرات بمستوى عالٍ من المهنية. كما تنظم مؤسستا الشركة حلقات دراسية ومحاضرات مجانية للمبتدئين ورجال الأعمال، حول كيفية استخدام الإنترنت وتطويعها من أجل عرض المشاريع والأعمال على المستثمرين، تحت عنوان "How to Pitch to Investors" .
من تصريحاتها:
"إنه لمن دواعي فخري أن أكون جزءا من هذه المجموعة الهائلة من السيدات القويات. كما يسرني رؤية بعض الاصدقاء من المشاهير"
أشكر "ذا غلف توداي" لطلبها مشاركتي في احتفالية اليوم الخاصة "يوم المرأة الإماراتية"."
إنني ابنة ثقافة ثالثة بهويات مختلفة، إلا أن والدي قد ربانا على إحساس قوي بالفخر في هذه الدولة الإستثنائية المفعمة بالأمل والفرص اللامتناهية. لطالما كان الفخر الإماراتي جزءا منا.:
"في العام 2013، وفور تخرجي من الجامعة في باريس، قررت إطلاق شركتي الأولى، وبعد الكثير من البحث والعديد من المقارنات وجدت بأن وطني دولة الإمارات العربية المتحدة، كانت المكان الأكثر إثارة وترحاباً على الكرة الأرضية، لأصحاب المشاريع الجدد. وهكذا عدت الى هنا، برفقة شانتال، شريكتي. وشرعنا في تأسيس شركتنا" WOMENA التي نديرها بكل فخر الآن. يسرني القول بأن أي إحساس بعدم الأمان كان قد خالجنا لم يكن صحيحاً. انطلقنا بعد عام بدعم لامتناهٍ من رواد الأعمال من الرجال والسيدات والآن، بعد 3 سنوات، لدينا تجارة مزدهرة ومنصة فريدة من نوعها في المنطقة، تقوم بتعليم المرأة وتمكينها في مجال الاستثمار وريادة الاعمال. لقد عقدنا اكثر من 72 فعالية تعليمية بحضور يفوق 270 فرداً. لدينا 36 مستثمراً ممن يستثمرون ما يقرب 1.3 مليون درهم إماراتي في أربعة شركات ناشئة في الامارات العربية المتحدة. لدينا علامة تجارية إماراتية معترف بها على الصعيد العالمي تحظى بالاحترام بصفتها رائدة في الحراك النسوي، ونتمتع بدعم صاحبة السمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، اللذين يساعداننا في إعادة كتابة قصة المرأة شرق الأوسطية. إننا ممتنون لهذه الدولة وللسيدات القويات اللواتي لا يمكن احتواءهن ولا حدود لهن".
هل ستجد Womena وحيد القرن التالي؟ وهل يكون الحظ رفيقها كما منذ البداية؟
مع استثمارين جديدين في شركات جديدة ومناطق واعدة، قد يكون الجواب لإستثمارات دولة الإمارات العربية المتحدة في التكنولوجيا.
في قمة الثروة العربية في عام 2016، خصصت مقالة لشانتال دومونصو، من مجموعة Womena للإستثمار الملائكي، للتحدث عن الإستثمارات المبتكرة.
"... ظهرت Womena في الماضي على غلافWealth لسبب وجيه: يخصصون منصة للنساء الثريات ليتضامنَ ويكون لهن رأي باستثماراتهن، فيقررن اياًًَ من الشركات تستحق استخدام رأس مالهن المجموع والإستثمار بها. انه مفهوم مبتكر بالفعل، الإستفادة من مستثمرين محرومين لا يشغلون اموالهم وينتفعون منها في المنطقة.
Womena بنفسها مرت بمراحل نمو منذ انطلاقتها. اكملت حديثا استثمارين في شركة Bayzat و Souqalmal ليصل مبلغ الإستثمار الى 462000$ . مع هذين الإستثمارين زادت Womena قيمة الإستثمارات في عام 2016 ب40% مقارنة بسنة 2015.
Bayzat هي عبارة عن cloud-based platform تستهدف نشاط التأمين الصناعي بقيمة 9,1 بليون $ في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال تقديم حلول تكنولوجية تسهل عملية العثور على التأمين الطبي الأنسب. انضمت Womena ب3,5 مليون، بجولة تأمين تقودها شركة VC, Beco .Capital
Souqalma الموقع الرائد للمقارنة المالية في الشرق الأوسط، الذي يسمح للمستخدمين بمقارنة مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات من بطاقات الإئتمان وصولا الى الحاجات اليومية . (Nurseries)
في الحديث عن استثمارات Womena، علقت مؤسسة Womena ونجمة غلاف WEALTH ، اليسا فريحا قائلة: " Womena ومستثمروها فخورون جدا بمشاركتنا في هذه الجولات الجديدة، ليس فقط لأنها شركات كبرى تقع في اسواق سريعة النمو، بل لأنها احدث الصفقات التي شاركنا بها. هذه الإستثمارات تظهر نضج قاعدة مستثمرينا، وتعطينا الثقة لزيادة عدد وقيمة استثماراتنا في سنة 2017."
استمرت womena بوضع يظهر ان الحاجة الطارئة للإستثمار الملائكي في النظام البيئي ل Mena تم تسليط الضوء عليها من خلال اكتشاف Magnitt ان 47% من الشركات الحديثة المسجلة تبحث عن تمويل ملائكي. حاجة تعمل Womena على معالجتها من خلال برامج الإشتراك، اجتماعات البيع، واحداث التعليم الإستثماري.
يمكن ان تكون womena مبتكرة بمعنى او بآخر، لأنها تخدم وتمكن مجموعة كبيرة من النساء من الإستثمار، لكن هناك زاوية لا نتحدث عنها غالبا، لأننا ننبهر بحقيقة ان النساء تستثمر ايضا، وهي حقيقة ان Womena تركز على الشركات التكنولوجية الحديثة.
مع تراجع النفط، تبدو اموال أسهم الأسواق مشبوهة، ولا تقدم العوائد التي قدمتها من قبل، فعلى المستثمرين الإتجاه الى الاستثمارات البديلة. مع العلم انه ليس على المستثمرين استثمار مبلغ كبير من راس مالهم في شركات ناشئة حديثا، إلا ان شركات التكنولوجيا الناشئة تتوَجت ببداية جديدة وقد تكون Womena على مقربة من ان تكون وحيدة القرن، وهذا أمر يعتبر كافيا ليأخذه المستثمر الواعي بعين الإعتبار."

  • about us
  • media book
  • subscribe
  • archive
  • contact us

ADDRESS: dar assayad sal said freiha street - hazmieh p.o. box: 11 - 1038 beirut - lebanon

tel: 961 5 456 376/4 - 961 5 457 261 fax: 961 5 452 700 e-mail: fairuzmagazine@dar-assayad.com

website:www.fairuzmagazine.com